الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

1- سألوني الناس.





أضعتكَ. فعلتها، أعرف. 
أضعتكَ بـ : أحبكَ. 
أضعتكَ عندما أشرتُ بسبابتي نحـوّ سقف أمنياتي المرتفع بكَ، ثـم لكَ همستُ : هذا لا يستقيم إلا بكَ.  
أضاعتكَ عاطفتي المُفـرطة، أنتَ الرجل الشرقي الذي ترعبه مفردة الحب.
أضاعتـكَ قصائدي الطـويلة التي تحـاول أن تمسـكَ بيديكَ، تجرّكَ إليّ ثـم بسلامٍ تجعلكَ تغرق. 
أضاعتكَ الكلمة الحميميـة على السطر الأخير، بجـانب النقطة. 
أضاعتكَ الارقام العشرة التي أقِف خلفها أتسوّل صوتكَ. 
أضاعكَ الرقم اثنين، أنتَ المهووس بالإستقلاليـةِ التي يدل عليها الرقـم واحد _ لا غير_. 
أضاعكَ الحديث في الحب، عينيكَ، صوتكَ، و قلبي الغـاااااارق في الأمل. 
أضاعكَ الحب. و ضياعي لا يعنيكَ - أنتَ يا من عنـه : سألوني النـاااااااس !




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق