السبت، 9 يونيو، 2012

6- حيّ على الغيـاب.


- يموت الحديث في الغياب. 
+ يزهِـرّ في قلبي حبكَ و أنا في غربتي. 
- الغيـاب موت. الغياب وجه أنانيتكِ المفرطة المفاجئ؛ و الحاد أكثر مما يجب. 
+ الغيـاب وجهكَ. وجهكَ الذي أحبـوّ إليـه بقلبٍ عرفَ الحب و الخيبة كوجهينِ لعملةٍ واحـدة و السبب أنتَ. 
- ثم ماذا ؟
+ أحبكَ في الغيـاب؛ و تغيبني في الحب. 
- و ننتهي !
+ نقِف على ذات النقطـة التي لم نتجاوزهـا يومًا. نحن اللذان لم يؤمنـا بالحب كما يجب. 
- و !
+ تذكر أنه يصعب على الأنثى أن تفقد رجلاً كان لها يكتب بدمِ الحب؛ الرجل الذي كان يملئ فراغات الحيـاة و يكسِـر حدّة الروتين بسطر. الرجل الذي تحبـه أكثر مما يجب؛ و تجِـدّ أن فراقـه هو الفرض الذي تهمله. 
- حيّ على الغيـاب. حيّ على موتنـا الهادئ. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق